مؤسس مجموعة علمني

مؤسس مجموعة علمني

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الخلق
و المرسلين محمد ابن عبدالله الصادق الأمين و على آله و أصحابه الغر الميامين

  • تاريخ الميلاد : 1967/ 10 / 1
  • الجنسية :اردنية مقيمة فى الكويت

خبرة في التعامل مع الضعاف  

كاتب مسرحي كاتب شعر مؤلف أفلام كرتون تحت مسمى المهارات الإملائية .في مجال اللغة العربية   

كتابة مقالات عن العلاقات الأسرية في مجلة الفرحة  

 و مدير عام لمجموعة علمني 

عضوة في حقوق ذوي الإعاقة في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

المقدمة

منذ أن عملت معلمة للمرحلة الابتدائية و كل ما يشغل تفكيري و يثير اهتمامي هو ذلك الطفل الجالس في فصلي و يعاني صعوبة في القراءة والكتابة فكنت أنساق لهذه الفئة و أخوض معهم محاولات كثيرة واجتهادات فيها الكثير من الحيرة و التخبط لرفع معاناة التعلم عنهم، ورغم أنني في ذلك الوقت لم أكن أعرف أن ما تعاني منه هذه الفئة هو صعوبة تعلميه متمثلة في عسر القراءة و الكتابة بل كنت أعرف أن مشكلتهم تندرج تحت مفهوم ضعف في اللغة العربية ولكن ولأن لكل مجتهد نصيب نجحت محاولاتي معهم، و استطعت بفضل الله تعالى أن أخذ بأيديهم فلم يتبق عندي أي ضعيف في القراءة و الكتابة في نهاية كل عام، إلى أن أكرمني الله عز وجل و انضممت إلى قافلة المعالجين للدسلكسيا، و بدأت خطواتي الأولى في كتاب حروفي الأولى و هو الكتاب الأول لعلاج العسر القرائي والكتابي الذي استطاعت مؤلفته "كاتيا حزوري" تسليط الضوء على النظام الصوتي الذي هو أساس المشكلة و أساس العلاج و انخرطت مع هذا الكتاب أعالج فيه الطلبة السنوات عدة و لكنها الحياة إخواني وأخواتي 

كل شيء فيها يحتاج مع مرور الوقت إلى تطوير إذا  كان الأساس سليمآ، ويحتاج إلى تبديل و تغيير إذا كان الأساس خاطئا. وبدأت أضيف مع كتاب (حروفي الأولى) تدريبات عدة يحتاجها طالب العسر القرائي و تفرضها مواطن الضعف و الخلل عندهم فتبلورت أمامي خطوات كثيرة و طرق عديدة خرجت منها بكتاب علمني الذي اعتمدت فيه اعتمادا كبيرا على الله أولا ثم على مواطن الضعف التي كانت تبرز أمام عيني فجمعت كل هذه النقاط و جعلتها أعمدة أساسية لبناء هذا المنهج لذا فإنني أقر وأعترف أن الطلاب الذين يعانون عسرا قرائيا و كتابيا هم أصحاب الفضل بعد الله سبحانه في إصدار الطبعة الأولى التي تعد فيما تحتويه من تدريبات مفاتيح أساسية لتعلم القراءة و الكتابة المطلقة للطفل الصغير في عمر التأسيس و الفئة المعسرين قرائيا وهأنذا أضع بين أيديكم عملي هذا راجية من الله عز وجل قبوله وأسأله تعالى أن يكون فاتحة خير لكل من يقول و ينادي علمني اقرأ وأكتب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الخلق
و المرسلين محمد ابن عبدالله الصادق الأمين و على آله و أصحابه الغر الميامين

  • تاريخ الميلاد : 1967/ 10 / 1
  • الجنسية :اردنية مقيمة فى الكويت

خبرة في التعامل مع الضعاف  

كاتب مسرحي كاتب شعر مؤلف أفلام كرتون تحت مسمى المهارات الإملائية .في مجال اللغة العربية   

كتابة مقالات عن العلاقات الأسرية في مجلة الفرحة  

 و مدير عام لمجموعة علمني 

عضوة في حقوق ذوي الإعاقة في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

المقدمة

منذ أن عملت معلمة للمرحلة الابتدائية و كل ما يشغل تفكيري و يثير اهتمامي هو ذلك الطفل الجالس في فصلي و يعاني صعوبة في القراءة والكتابة فكنت أنساق لهذه الفئة و أخوض معهم محاولات كثيرة واجتهادات فيها الكثير من الحيرة و التخبط لرفع معاناة التعلم عنهم، ورغم أنني في ذلك الوقت لم أكن أعرف أن ما تعاني منه هذه الفئة هو صعوبة تعلميه متمثلة في عسر القراءة و الكتابة بل كنت أعرف أن مشكلتهم تندرج تحت مفهوم ضعف في اللغة العربية ولكن ولأن لكل مجتهد نصيب نجحت محاولاتي معهم، و استطعت بفضل الله تعالى أن أخذ بأيديهم فلم يتبق عندي أي ضعيف في القراءة و الكتابة في نهاية كل عام، إلى أن أكرمني الله عز وجل و انضممت إلى قافلة المعالجين للدسلكسيا، و بدأت خطواتي الأولى في كتاب حروفي الأولى و هو الكتاب الأول لعلاج العسر القرائي والكتابي الذي استطاعت مؤلفته "كاتيا حزوري" تسليط الضوء على النظام الصوتي الذي هو أساس المشكلة و أساس العلاج و انخرطت مع هذا الكتاب أعالج فيه الطلبة السنوات عدة و لكنها الحياة إخواني وأخواتي 

كل شيء فيها يحتاج مع مرور الوقت إلى تطوير إذا  كان الأساس سليمآ، ويحتاج إلى تبديل و تغيير إذا كان الأساس خاطئا. وبدأت أضيف مع كتاب (حروفي الأولى) تدريبات عدة يحتاجها طالب العسر القرائي و تفرضها مواطن الضعف و الخلل عندهم فتبلورت أمامي خطوات كثيرة و طرق عديدة خرجت منها بكتاب علمني الذي اعتمدت فيه اعتمادا كبيرا على الله أولا ثم على مواطن الضعف التي كانت تبرز أمام عيني فجمعت كل هذه النقاط و جعلتها أعمدة أساسية لبناء هذا المنهج لذا فإنني أقر وأعترف أن الطلاب الذين يعانون عسرا قرائيا و كتابيا هم أصحاب الفضل بعد الله سبحانه في إصدار الطبعة الأولى التي تعد فيما تحتويه من تدريبات مفاتيح أساسية لتعلم القراءة و الكتابة المطلقة للطفل الصغير في عمر التأسيس و الفئة المعسرين قرائيا وهأنذا أضع بين أيديكم عملي هذا راجية من الله عز وجل قبوله وأسأله تعالى أن يكون فاتحة خير لكل من يقول و ينادي علمني اقرأ وأكتب

دكتوراة في مجال الصعوبات التعلمية
ماجستير علم النفس التربوي عنوان الرسالة ( المراهقة ما بين الإهمال وبلوغ الهدف )  

معلمة للغة العربية ومعالجة في الجمعية الكويتية للدسلكسيا

الدورات التدريبية الحاصلة عليها
1- التعلم السريع
2- الإبداع الفكري وتوليد الأفكار
3- المعلم المتميز

فروعنا

الكويت الاندلس / ق٤ ش٢٠ م/٢٤٤ 99443058

ابوفطيرة / ق٤ مقابل الجمعية الرئيسية 90079252

الجهراء : النسيم ق 3 م 148 99443058

Allemny.group1@gmail.com

0096599443058

جميع حقوق النشر محفوظة لمجموعة علمني Copyright © 3allemny.com

تصميم وبرمجة بيست جيتور 

aryالعربية المغربية
en_USEnglish aryالعربية المغربية
Open chat